درة ناعية شادية:أودعك يا أجمل وأرق وأصدق فنانة
درة ناعية شادية:أودعك يا أجمل وأرق وأصدق فنانة

أعربت الفنانة التونسية درة زروق عن حزنها الشديد لرحيل الفنانة الكبيرة شادية التي توفت منذ ساعات بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 86 عاما.

وذلك عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي”فيسبوك”:”أشعر بحزن عميق وأنا أودعك يا أجمل وأرق وأصدق فنانة..كل جمهورك في مصر والوطن العربي يودعك بأحلى الكلام والمشاعر والذكريات..انت جزء من كياننا وحبنا للفن العربي..وداعا يا معبودة الجماهير..الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة”.

ولدت شاديةفي منطقة الحلمية الجديدة في حي عابدين، كان والدها المهندس أحمد كمال أحد المهمين من مهندسي الزراعة والري ومشرفا على أراضي الخاصة الملكية حيث كان عمله آنذاك أي في بدايات القرن العشرين يستدعي وجوده في قلب العاصمة المصرية القاهرة وعلى بعد خطوات من قصر عابدين.

لها شقيقه تدعى عفاف عملت كممثلة لكنها لم تستمر طويلا، تزوجت ثلاث مرات، الأولى من المهندس «عزيز فتحي» والثانية من الفنان عماد حمدي لمدة ثلاث سنوات، كما تزوجت من الفنان صلاح ذو الفقار إلى أنها انفصلت عنه بعام 1969، ولم تنجب أبناء.

بدأت مسيرتها الفنية بعام 1947 حتى عام 1984، قدمت من خلالها عدد كبير من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات والأعمال الإذاعية.

بدايتها جاءت على يد المخرج أحمد بدرخان الذي كان يبحث عن وجوه جديدة فتقدمت هي التي أدت وغنت ونالت إعجاب كل من كان في إستوديو مصر، إلا هذا المشروع توقف ولم يكتمل، ولكن في هذا الوقت قامت بدور صغير في فيلم أزهار وأشواك وبعد ذلك رشحها أحمد بدرخان لحلمي رفلة لتقوم بدور البطولة أمام محمد فوزي في أول فيلم من إنتاجه، وأول فيلم من بطولتها، وأول فيلم من إخراج حلمي رفلة العقل في إجازة، وقد حقق الفيلم نجاحًا كبيراً مما جعل محمد فوزي يستعين بها بعد ذلك في عدة أفلام الروح والجسد، الزوجة السابعة، صاحبة الملاليم، بنات حواء.