«صدق أو لا تصدق».. شهادة ميلاد الولايات المتحدة لمن يدفع أكثر
شهادة ميلاد الولايات المتحدة لمن يدفع أكثر

«صدق أو لا تصدق».. شهادة ميلاد الولايات المتحدة لمن يدفع أكثر ، لم يكن هذ خبر كاذب، بل أن هناك خريطة عمرها يقدر بـ 510 عامًا، وهي الخريطة التي أعلنت دار مزادات كريستي عن نيتها بيعها.

الخريطة التي أعطت للعالم الجديد اسمه بعد اكتشافه، رسمت بشكل ثنائي البعد عام 1507، بيد رسام الخرائط الألماني “مارتين والدسيموبلر”.

ووفقًا لما أكده أحد كبار المتخصصين في قسم الكتب في دار كريستي، جوليان ويلسون، لصحيفة “الدايلي ميل”، فإن”الخريطة أقدم قطعة مكتوبة تستخدم كلمة أميركا”.

ويوضح ويلسون  أنها “نسخة من خريطة العالم المطبوعة لفالدسمويلر، التي اشترتها مكتبة الكونغرس مقابل 10 ملايين دولار العام 2003، وكانت تسمى شهادة ميلاد أميركا”. ولفت الى أن “هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها أميركا على الخريطة، وبأكثر من طريقة”.

وأضاف: “توجد أربع نسخ أخرى من الخريطة في متاحف ومجموعات خاصة”، وتعد الخريطة أقدم مطبوعة للكرة الأرضية، وهي مصممة بشكل يمكّن من لصقها على كرة خشبية، وهي أيضا أول خريطة تظهر أميركا الشمالية والجنوبية كقارتين منفصلتين وتصور المحيط الهادئ”، مؤكدا أن الخريطة دقيقة بشكل لافت للنظر”.

وتعتزم دار كريستي عرض الخريطة للبيع في لندن بتاريخ 13 يناير المقبل، حيث يقدر أن تباع بمبلغ يراوح ما بين 788 ألف دولار و1.2 مليون دولار.

وكان فالدسمويلر واحدا من مجموعة رسامي الخرائط في مدينة سينت دي الفرنسية، الذين أشرفوا على رسم الاكتشافات التي قام بها المستكشفون الإسبان والبرتغاليون، حيث تمكنوا من الوصول إلى أحدث المعلومات وأكثرها تفصيلا في تلك الفترات الزمنية.

وقرر فالدسمويلر تسمية الأرض على اسم المستكشف الإيطالي أميركو فيسبوتشي، الذي ساعد على إظهار أنّ تلك الأراضي لم تكن جزءا من آسيا كما ظن كريستوفر كولومبوس.