5 فنانين أنهى الاكتئاب حياتهم.. بينهم فنانة مصرية
5 فنانين أنهى الاكتئاب حياتهم

معظمنا لم يسمع عن معاناة هؤلاء النجوم إلا عند لحظة الصفر، تلك اللحظة التي قرروا فيها إنهاء حياتهم، لأسباب كثيرة أدت لصراع طويل مع مرض الإكتئاب، إنتهى للأسف بموتهم. لا يوجد أسباب واضحة للاكتئاب، إذا كان السبب موت عزيز أو فراق أو فشل، فتلك الأشياء يواجهها الكثير من البشر في جميع أنحاء العالم، ولكن الإكتئاب، ذلك الإحساس بانعدام الجدوى، الذي يمكن ان يقود شخص ما طواعية لأن يقتل نفسه، فهو مرض مثل أي مرض، يأتي دون سبب، يُمكن العلاج منه، ولكن يموت بسببه البشر أحيانًا، هؤلاء 5 فنانين أنهى الاكتئاب حياتهم .

1- روبن ويليامز

روبن ويليامز هو واحد من أكثر الممثلين المحبوبين على مر التاريخ، ولكنه أنهى حياته بشكل مأساوي عن طريق شنق نفسه في شهر أغسطس عام 2014. كان يعاني ويليامز من الإكتئاب، ومؤخرًا تم تشخيصه بمرض الشلل الرعاش. أظهر تشريح جثته أنه كان يعاني من رهاب الشك بسبب عرض مرضي يدعى “خرف جسيمات ليوي” يسببه مرض الشلل الرعاش، والذي يمكنه بالفعل قيادة شخص ما للإنتحار. ما زلنا نفتقد أفلام روبن ويليامز وطاقته ومرحه.

2- كيرت كوبين

المغني الرئيسي للفرقة الشهيرة “نيرفانا” صدم العالم عندما أنهى حياته برصاصة في الرأس عام 1994. كان يعاني كيرت من الإدمان والاكتئاب وانتحر تاركًا إرث تاريخي، يا لها من خسارة.

3- مارلين مونرو

معروف ان مارلين مونرو ماتت بجرعة زائدة من المهدئات، ومرجح أن الجرعة الزائدة كانت بنية مسبقة من مارلين. عُرفت مارلين بتعاطيها للمخدرات في أوج نجاحها، لكن نظريات المؤامرة التي ترجح أنها ماتت مقتولة استمرت في تهديد إرثها.

4- هيث ليدجر

صرحت الشرطة بأنهم وجدوا بعض الأدوية الموصوفة له في الحمام وأنه لم يكن هناك أي أدلة على الانتحار أو جريمة قتل. وفي 23 يناير كانت نتيجة التشريح أخذ هيث أدوية نوم زائدة كانت موصوفة له.

5- داليدا

توفيت سنة 1987 منتحرة بجرعة زائدة من الأقراص المهدئة،  بعد أن تركت رسالة تحمل ” سامحوني الحياة لم تعد تحتمل “