أبرز تصريحات وزراء الخارجية العرب.. وشكري: المساس بأمن دول الخليج خط أحمر
اجتماع وزراء الخارجية العرب

انتقد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال الجلسة الإفتتاحية الأولى لاجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد في مقر الجامعة بالقاهرة محاولات إيران بالتدخل بشؤون الدول الأخرى، قائلًا:”إن كل مساعي إقامة علاقات حسن جوار مع إيران باءت بالفشل”.

ودعا أبو الغيط إلأى توجية رسالة موحدة وقوية لطهران بدلا من الرسالة المغلوطة التى التقطتها من العالم بعد عقد الاتفاق النووى مع القوى الكبرى.

وأضاف أبو الغيط أن إيران عملت على إثارة النزاعات والفتن وتحريض المجتمعات الشيعية فى عدد من الدول العربية، متابعا: “الصواريخ تأتى من مصدر واحد هو إيران، وتم إطلاق أكثر من 60 صاروخا باليستيا على المملكة بما يخالف قرارات مجلس الأمن الخاصة بعدم تسليح الميليشيات”.

وأشار أبو الغيط إلى أن الاعتداء على عاصمة المملكة العربية السعودية بصاروخ باليستى لا يمكن أن يمر دون رد، مطالبا مجلس الأمن بوقف إيران عن تحركاتها لدفع المنطقة باتجاه هاوية، خاصة أن إيران تنتهج سياسة طائفية وتستقوى بالاتفاق النووى.

وفي كلمته، أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن المساس بأمن دول الخليج خط أحمر، وأن مصر تلتزم بدعم أمن واستقرار الدول العربية، ودول الخليج خاصة، كما هو تطبيق عملي لمبدأ راسخ من مبادئ الأمن القومي المصري.

وشدد شكري، على رفضه القاطع لأي محاولة من أي طرق إقليمي لزعزعة استثرار الدول العربية كاافة، أو التدخل في شأنها.

وتابع شكري أن موقف مصر واضح كل الوضوح، ومبني على ثلاثة مبادئ أساسية لا تقبل المساومة أولها الحفاظ على استقرار وسلامة مؤسسة الدولة الوطنية، القائمة على قاعدة المواطنة الكاملة.

وأثنى وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، على مجلس جامعة الدول العربية لقبوله عقد اجتماع عاجل لوزراء الخارجية العرب، بناء على دعوة المملكة، لبحث سبل التصدى للتدخلات الإيرانية فى الشؤون العربية، التى وصفها بالدولة الأولى الراعية للإرهاب فى العالم.

وأكد الجبير استشعار المملكة لمخاطر جسيمة تتعرض لها المنطقة، نتيجة التدخل السافر لإيران فى الدول العربية.

وشدد الجبير على أن المملكة لن تقف مكتوفة الأيدى أمام هذه التدخلات، للتصدى لهذه الاعتداءات الإيرانية، كما أنها لن تتوانى فى الدفاع عن أمنها الوطنى والتصدى للاعتداءت الإيرانية.

واعتبر الجبير أن إيران الدولة الأولى الداعمة للإرهاب في العالم لأنها تعمل على إثارة الفوضى وتتدخل في سياسات الدول الداخلية ودعمها واحتضانها للمنظمات الإرهابية.

وفي سياق متصل ، قال وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد أن إيران تمثل الخطر الأول على المنطقة العربية، مؤكدا أن إيران هى التى قامت بتفجير خط النفط بالبحرين بصاروخ لزعزعة المنطقة.

وأضاف بن حمد أن إيران تمثل خطرا كبيرا يستهدف أمن البحرين، والأمن القومى العربى يحتاج إلى عمل عربى مشترك ووقفة جادة للتصدى للتدخلات الإيرانية.
وأضاف وزير خارجية البحرين فى الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية، أن إيران لها أذرع مختلفة فى المنطقة وحزب الله أبرز الداعمين لها، وعليهم التوافق على آليات عمل عربى مشترك للوقوف أمام التهديدات الإيرانية.