الرئيس الزيمبابوي روبرت موجابي يتنحى عن منصبه
الرئيس الزيمبابوي

أعلنت وكالة “رويترز” البريطانية عن موافقة الرئيس الزيمبابوي روبرت موجابي ،على التنحي من منصبه وذلك عقب مظاهرات حاشدة طالبته بهذا المطلب.

وذكرت شبكة “BBC” البريطانية أنه بالأمس توجه المحتجون في عاصمة زيمبابوي، هراري، إلى مكتب الرئيس روبرت موجابي للمطالبة برحيله عن منصبه.
وخرج الآلاف في مسيرة بشوارع العاصمة ومدن كبيرة أخرى تأييدا لسيطرة الجيش الأربعاء على السلطة.

وأفادت الشبكة البريطانية أن الجنود دفعوا المحتجين بلطف عن محيط الإقامة الرسمية، حيث التف المحتجين حول الجنود وعانقوهم وسط هتافات حماسية.
وتدخل الجيش بعدما أقال موجابي نائبه، فاتحا الباب أمام زوجته غريس لخلافته.

ويذكر أن موجابي، البالغ من العمر 93 عاما، حكم زيمبابوي منذ استقلال البلاد عن بريطانيا عام 1980، وفرض الجيش الإقامة الجبرية عليه قائلًا إنه يجري معه “محادثات” سيطلع الشعب على نتائجها.

وطالبت فروع الحزب الحاكم، حزب زانو بي أف، الذي كان الكثير من أعضائه المخضرمين من الموالين للرئيس، باستقالة موغابي من زعامته.

ويخضع موغابي البالغ من العمر 93 عاما للإقامة الجبرية لكنه ظهر لأول مرة للعلن يوم الجمعة، وحضر حفلا لتخريج طلبة من الجامعة في هراري.