نجاح تعديل الجين المتحور المسئول عن أمراض القلب لدى الجنين
الجنين

نجحت بولا آمانو وزميلتها شوكرات ميتاليبوف العالمتان الأمريكيتان فى كلية العلوم والصحة فى جامعة بورتلاند فى استخدام تقنية كريسبر كاس – 9 فى تعديل تحور الجين المسئول عن أمراض القلب لدى الجنين وتعد التقنية  (معنية بقص الحمض النووى وارتباطه بجزء معين من الحمض ليعيق عمله المسئول عن أحد أمراض القلب الخطيرة ) ، وذلك نقلا عن وكالة أنباء الشرق الآوسط

وصرحت الطبيبة الأمريكية أن هناك أكثر من 10 آلاف مرض جينى يؤدى إلى تحور جين واحد فقط، ويكفى أن يكون أحد الأبوين يحمل هذا الجين وينقله للجنين الذى يصاب بنسبة 50% وأن هذا الجين الذى يعرف باسم ####/ Hybpc3 #### يؤدى إلى تضخم فى عضلة القلب ويسبب الوفاة المفاجئة.