زوج يغتصب حماته المصابة بالألزهايمر.. وهكذا ضُبط بالجرم المشهود

بدأت محكمة سان جيروم في منطقة باس لورانتيد الكندية اليوم الأربعاء، النظر في قضية رجل في الـ 64 من عمره أقدم على اغتصاب حماته المصابة بالألزهايمر والتي تبلغ الـ 94 من عمرها.

ووفقًا للتحقيقات ذكرت ابنة الرجل أنها شكت بسلوك والدها الذي كان يدخل إلى غرفة حماته خلسة ويقفل الباب خلفه.

وقالت خلال شهادتها أمام المحكمة: “تبعته ذات يوم وفتحت الباب ببطء فوجدته يقوم بفعلته”، وأشارت إلى أنها روت ما حدث لوالدتها.

واتفقت الأم والابنة على وضع كاميرا في علبة محارم ورقية في غرفة الجدة، وأظهر الفيديو الذي تم تسجيله أن الأب كان يغتصب الجدة فعلاً، وعلى الإثر قررت الأم طرد الوالد الذي تعيش برفقته منذ 44 عاماً من المنزل، كما تقدمت بشكوى ضده.

وتقيم الجدة حالياً في دار للعجزة حيث لا يمكنها تذكر أحد، ومن المقرر أن يعلن الحكم النهائي في القضية في 22 فبراير المقبل، وقد رفضت المحكمة كشف اسم الرجل كي لا يعرف اسم الضحية.