«إخراج شياطين وشرب دماء».. تفاصيل مروعة لجريمة قتل أغرب من الخيال

واقعة غريبة مثيرة للجدل بسبب وجود الشياطين والسحر الأسود أثناء ارتكاب الجريمة، فبعد أن استيقظت على أصوات ضوضاء آتية من الطابق السفلي من المنزل، عثرت فتاة على والدتها جثة عارية مضرجة بالدماء بسبب تعرّضها للطعن في أرض المطبخ.

وبحسب المحكمة فقد أقدم الشاب ايفان غريفين، 24 عاماً، على طعن حبيبته سابرينا مولينغز، 38 عاماً، بالسكين في قلبها وكبدها بينما كانت ابنتها هايلي تنام في الشقة في نوروود العليا جنوب لندن.

وفي التفاصيل، استيقظت هايلي، 22 عاماً، وحبيبها تشايس جور على صوت صراخ غريفين الذي كان يتحدّث عن «إخراج الشياطين» و«شرب الدم» عند الساعة 5:30 فجراً يوم 13 مارس، بحسب تقارير المحكمة.

وأفاد الثنائي أنهما هرعا من غرفة نومهما الى مكان الضجّيج إلا أن غريفين منعهما من الدخول وقد سالت دماء مولينغز من تحت الباب.

بعدها قاما بفتح الباب، ليعثرا عندها على الضحية جثة عارية وغارقة في الدماء على الأرض.

وقيل إن غريفين قال للثنائي إنه طعن مولينغز ‘لأنه أحبها’ قبل أن يهرب من مكان الحادثة.

وأُلقي القبض على المجرم في كامبرويل في وقت لاحق من ذلك اليوم ووجهت له تهمة قتل السيدة مولينغز، ولا تزال المحاكمة في هذه القضية مستمرة.