صور| فضيحة أخلاقية تطارد نيمار بعد انتقاله لباريس سان جيرمان
نيمار

أشارت عدة تقارير إعلامية وصحفية إسبانية نقلًا عن وسائل الإعلام البرازيلية أنباءً بشأن وجود علاقة بين والد نيمار دا سيلفا بالممثلة ونجمة الإعلانات البرازيلية فرانسيلي فريدوزيسكي.

وأشارت صحيفة «الموندو ديبورتيفو» الإسبانية إلى أن الأمر تم اكتشافه مؤخراً، وأصبح يؤثر على حياة اللاعب البرازيلي وشقيقته بالإضافة إلى ابنه خصوصاً أن والدة نيمار ووالده منفصلان منذ فترة طويلة لكن دون طلاق رسمي.

وأضافت الصحيفة أن والده تورط في وقت سابق مع صديقة سابقة له في فضيحة أخلاقية مما أدى إلى الانفصال بينه وبين والدة نيمار، مشيرين إلى أن الأمر قد يتكرر مع نجمة الإعلانات البرازيلية فرانسيلي فريدوزيسكي.

والجدير بالذكر أن جميع أفراد عائلة نيمار تواجدوا أثناء تقديم النجم البرازيلي كلاعب لباريس سان جيرمان؛ لكن والده لم يدخل إلى ملعب الأمراء في نفس وقت وصول زوجته إلى المدرجات.

وجدير بالذكر أن نيمار دا سيلفا انتقل لصفوف نادي باريس سان جيرمان قادمًا من نادي برشلونة الإسباني كأغلى صفقة في عام 2017.