زفاف الفنانين أكثر اختلافًا.. زوج «سيرين» صدم المعازيم وأخر «بنطلونه اتقطع»!

العديد من حفلات زفاف الفنانين لم تمر مرور الكرام، وحدث أثناء الحفل مواقف إما غريبة أو طريفة لا تُنسى، لذلك على الرغم من ظهور العديد من النجوم في مشاهد زفاف أثناء مشاركتهم في أعمالهم الفنية، فإن بعضهم يحرص على إبقاء تلك المشاهد في الواقع بعيدًا عن الأضواء ووسائل الإعلام.

ونرص في هذا التقرير بعض المواقف المحرجة التي حدثت لبعض الفنانين أثناء حفل زفافهم..

زفاف أحمد حلمي ومنى زكي

الفنانة منى زكي، خلال لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي، ببرنامج «معكم»، عبر فضائية «CBC»، ذكرت أنها مزّقت كل صور حفل زفافها على الفنان أحمد حلمي، موضحةً السبب، بالقول: «شكلي ماكنش عاجبني».

وكشفت عن نيتها في إقامة حفل زفاف جديد لها، قائلةً: «أنا عايزة أعمل فرح تاني ويحضره الأشخاص القريبين مني وحلمي فقط، لأني كنت طول الفرح بتعرف على الناس الموجودة، وفي أشخاص كانوا بيجوا يتصوروا معانا، وأسأل حلمي عليه يقولي مايعرفهمش ولا أنا أعرفه كمان، ده كان مولد مش فرح».

وأشارت إلى أن «حلمي» لم يعترض أو يتضايق من تقطيع صور الفرح، قائلةً: «تقريبًا شكلي ماكنش عاجبه»، متابعةً: «أنا مش هلبس فستان فرح علشان ما أبقاش مجنونة، أنا هلبس لبس عادي، اللي يهمني يبقى شكلي كويس».

وعلى الرغم من مرور أكثر من 14 عامًا على زفاف النجمين أحمد حلمي ومنى زكي، فإن هناك مقطع فيديو من الزفاف تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الموقف الكوميدي الذي تعرض له العروسان وقتها مع الزعيم عادل إمام، حيث وصل الأمر إلى ترك «حلمي» للمسرح.

وظهر في الفيديو «حلمي» وهو يرقص مع «منى» رقصة هادئة، بينما يذهب «الزعيم» ليخطف منه العروس، ويقوم هو بالرقص معها فرحًا بزفافها، حيث كانت تربطه علاقة طيبة قوية بها، ما جعل «حلمي» يعلن غضبه بطريقة كوميدية، ويترك المسرح إلى أن دعاه الزعيم مرة أخرى للرقص مع عروسه.

زفاف شريف سلامة وداليا مصطفى

قصة حب الفنان شريف سلامة والفنانة داليا مصطفى بدأت أثناء دراستهما سويًا في المعهد العالي للفنون المسرحية، وامتدت لثمانية أعوام.

الفنانة داليا مصطفى، كشفت أنها بسبب الصحفيين، وصلت قاعة الاحتفال بزفافها على الفنان شريف سلامة، الأخ الأصغر للفنانة منال سلامة، الساعة 11 ليلًا، حيث تجمع حولها الصحفيون لأخذ تصريحات منها أثناء خروجها من استوديو التصوير، ما تسبب في استمراره للخامسة صباحًا.

وخلال لقاء لها يونيو 2015، مع الإعلامية منى الشاذلي، ببرنامج «معكم»، عبر فضائية «CBC»، كشفت أن من أصعب المواقف التي تعرضت لها بالحفل أن حذائها كان ضيقًا للغاية، مضيفةً: «أختي في بداية الفرح أخدت مني الجزمة، وشالت منها الفرّشة بتاعتها، ولكني برضو ماستحملتش وفي نص الفرح قلعتها خالص».

وذكرت أن زوجها الفنان شريف سلامة هو الآخر تعرض لموقف محرج للغاية، حيث إن «بنطلونه اتقطع»، مستكملةً: «ببص لقيته بيقولي أنا مش هعرف أقوم من مكاني، قولتله ليه مالك، قالي بنطلوني اتقطع، قولتله يا دي الليلة اللي مش فايتة، وفعلا مقدرناش نقوم من مكانا لحد نهاية الفرح.. وأنا لحد الآن محتفظة بالبدلة بتاعته زي ما هي».

زفاف محمد رياض ورانيا ياسين

أثناء حفل زفاف الفنان محمد رياض والفنانة رانيا محمود ياسين، حضر ما يزيد على 10 مطربين على رأسهم القيصر كاظم الساهر والفنان حكيم، ما جعل الحفل يمتد للساعة الثامنة صباحًا، ما اضطر «حكيم» للنوم لمدة ساعة أمام القاعة حتى يأتي موعد فقرته الغنائية.

زفاف سيرين عبد النور وفريد رحمة

حفل زفاف الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور، على فريد رحمة، والذي مضى عليه أكثر من 9 أعوام، مازال مُثيرًا للجدل حتى الآن، بدأ طبيعيًا بزفة للعروسين ثم تقطيع التورتة، حتي جاءت فقرة الحفل الأساسية، حيث جلست «سيرين» على مقعد وجلس أمامها عريسها، ثم كشفت عن ساقيها، بينما انتزع العريس القطعة السفلية من ملابسها الداخلية وسط تصفيق حاد من «سيرين» والمعازيم، ثم بدأ العريس يستعرض «الأندر ويير» أمام الجميع، بينما أمسكت العروس ببوكيه الورد وعلى الطريقة الأمريكاني قذفت به من الخلف على الفتيات التي لم يتزوجن تيمنًا بأن من تحصل عليه تكون هي العروس المقبلة.

إلى هنا لم تنته الفقرة، بل واصل العريس استكمال فقرته حيث تناول كأسًا من «الويسكي» مع عروسه، ثم أغمس فيها «الأندر ويير»، ثم أعطى ظهره للشباب من المعازيم، وفي مناورة منه قام بإلقاء كأس «الويسكي» أولًا، ثم ألحقه «بالأندر ويير»، ليتصارع على التقاطه صاحب النصيب، وكان من حقه الاحتفاظ به بعد تكريمه من قبل المعازيم والعروسين، وسعى الجميع لالتقاط الصور التذكارية معه.

هذه الفقرة أُذيعت بالكامل علي قناة «الجرس» بل وضعت مجلة «الجرس» اللبنانية صورة خلع عريس «سيرين» قطعتها الداخلية على صدر صفحاتها الأولي في العدد رقم 184، وكتبت عليها عبارة: «هكذا تزوجت سيرين عبدالنور».

«سيرين»، تزوجت رجل الأعمال فريد رحمة، عام 2007، والذي عرفها من خلال صديقة لها وطلب رقمها بحجّة أنه يريدها أن تصوّر له إعلانًا لمحل الملبوسات الذي يملكه مع أنه لم يكن يملك ذلك المحل، حتى وجدت «سيرين» في هذا الشاب الطموح والمتميّز كل الصفات التي تبحث عنها، فأحبّته جدًا وانتهى بهما الأمر بالزواج بعد سبع سنوات من الخطوبة، ولديهما اليوم طفلة رائعة سمياها «تاليا».