بعد انضمام محمد رمضان لسلاح الصاعقة.. نجوم التحقوا بالجيش المصري يكشفون كواليس خدمتهم

يحتل الجيش المصري، مرتبة عالية بين جيوش العالم أجمع، ويعتبر مصنع الرجال، وفخر لأي شخص الالتحاق به.

وبالتالي من الطبيعي أن تجد عددًا من نجوم الفن والرياضة يلتحقون بالجيش المصري، ويشاركون في الحروب والأزمات التي تلحق بالبلاد في فترات زمنية مختلفة، وحاليًا تعمل القوات المسلحة بكامل طاقتها لمحاربة الإرهاب الذي انتشر بشكل ملحوظ ليس في مصر فقط ولكن العالم بأكمله.

لذا قرر النجم محمد رمضان أن يتقدم إلى قوات الصاعقة المصرية لتأدية الخدمة العكسرية، كما أعلن عدد من النجوم عن رغبتهم في الالتحاق بالجيش المصري، رغم كبر سنهم، وآخرون خرجوا ليحكوا القصص التي عاشوها أثناء تأديتهم خدمتهم من قبل.

 

ويستعرض “مباشر 24” معكم مجموعة من نجوم الفن والرياضة الأحياء وآخرون رحلوا عن عالمنا ولكنهم التحقوا بالجيش واحتلوا مراتب عالية كما شاركوا في حرب أكتوبر 1973.

أحمد بدير 

من مواليد 1 مايو 1974 محافظة قنا، والذي بدأ مشواره الفني بالعمل في مسارح مراكز الشباب، وكانت بدايته الحقيقية من خلال فيلم “العصفور”، ومن ثم توالت عليه العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات التليفزيونية.

ويعد أحمد بدير من أبرز المشاركين في حرب أكتوبر 73، وكان يرودي قصة مؤثرة حدثت معه، حيث استشهد أحد زملائه وحمّله وصية يرسلها إلى أهله، وهي ألا يأخذ أحد من أهله العزاء إلا بعد تحرير مصر من العدوان، وبالفعل قام أحمد بدير بتوصيل الوصية.

لطفي لبيب 

من مواليد  محافظة بني سويف، وبعد تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية التحق بالتجنيد بالقوات المسلحة عام 1970 بالجيش الثالث الميداني بإدارة الشؤون المعنوية.

وكانت مهمة لطفي لبيب، تجميع الجنود الشاردين بعد النكسة، وكانت كتيبته من أولى الكتائب التي عبرت قناة السويس يوم السادس من أكتوبر.

وقام بتأليف كتاب يحمل عنوان “الكتيبة 26” يحكي فيه عن تجربته الشخصية خلال حرب أكتوبر من سبتمبر 1973م وحتى فبراير 1974م وقد كتبه بعد انتهاء حرب أكتوبر بعامين أي في عام 1975.

محمود الجندي 

مواليد 24 فبراير 1945، محافظة البحيرة، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، ولديه تاريخ حافل من  الأعمال الفنية على شاشات السينما والتليفزيون.

ويعد من أبرز المشاركين في حرب أكتوبر 1973م، فقد التحق بها خلال فترة تأديته للخدمة العسكرية.

محمود الجوهري 

مدرب منتخبي مصر والأردن لكرة القدم الراحل محمود الجوهري الذي لقب بـ”الجنرال”.

كان ضابطًا في الجيش المصري برتبة مقدم، خلال فترة حرب أكتوبر، وخرج من الخدمة برتبة عميد في سلاح الإشارة، وبعد انتهاء مهمته في الحرب لم يعد للعب الكرة، بل توجه إلى التدريب.

حمادة إمام 

لاعب منتخب مصر ونادي الزمالك والمعلق الشهير حمادة إمام الملقب بـ “الثعلب”، تخرج من الكلية الحربية، وعمل ضابطًا بالقوات المسلحة.

كما شارك حمادة إمام في حرب أكتوبر 1973، وأحيل إلى المعاش برتبة عقيد.

محمد رمضان 

وأخيرًا، سلم الفنان محمد رمضان نفسه، الأحد الماضي، إلى مركز تدريب الصاعقة للقوات المسلحة بأنشاص، لقضاء فترة تجنيده.

وكان رمضان تأجل تجنيده لمدة عامين، كونه طالبًا بالمعهد العالي للفنون المسرحية، لكن عدم استكمال دراسته جعلته مطلوبًا للتجنيد، حيث ألتحق بمركز تدريب الصاعقة.

وكلف محمد رمضان بمهمة “حكمدار السرية” التي تضم 50 جنديًا، ليأخذ تمام الفرقة ويقدمه إلى قائد السرية.