أزمة ارتفاع المديونية الدولارية لمستثمرين بالبنوك التجارية على مائدة الوزراء
مجلس الوزراء

اجتمع  المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، بوفد من اتحاد المستثمرين، بحضور كلًا من وزير المالية، ووزيرة الاستثمار، وممثلى البنك المركزى المصرى.

وتناول الاجتماع مشكلة ارتفاع قيمة المديونية الدولارية على عدد من المستثمرين لدى البنوك التجارية نتيجة ارتفاع سعر الصرف، حيث استمع رئيس الوزراء تفصيلاً لكل ما عرضه الوفد من ملاحظات في هذا الشأن، ومقترحات البنك المركزي في هذا الخصوص، وخرج الاجتماع باتفاق من حيث المبدأ بين الوفد والبنك المركزي على تسوية مناسبة للمشكلة، وذلك فى ضوء حرصه الكامل على حماية قطاع الصناعة، وأخذًا في الاعتبار اهتمام الحكومة بتشجيع هذا القطاع الحيوي والعمل على تنميته.

وأكد وفد اتحاد المستثمرين، حرص رجال الصناعة في مصر على التوسع والنمو، سواء فيما يتعلق بتطوير المنتجات الحالية أو إدخال صناعات جديدة، بما يتماشى مع خطة الدولة فى خفض الإستيراد لصالح الإنتاج المحلى وتحقيق فائض للتصدير في عدد من الصناعات.